منتدى واحة المعارف
العلم يحي قلوب الميتين كما ,,,, تحيى البلاد إذا ما مسهاالمطر
و العلم يجلو العمى عن قلب صاحبه ,,,,, كما يجلِّي سوادالليلالقمر

نرجو التسجيل هنا لكي تتمتعو بكل خصوصيات المنتدى شكرا لكم

محطات يوم 20 أوت في تاريخ الثورة الجزائرية /هجومات الشمال القسنطيني /مؤتمر الصومام

اذهب الى الأسفل

محطات يوم 20 أوت في تاريخ الثورة الجزائرية /هجومات الشمال القسنطيني /مؤتمر الصومام

مُساهمة من طرف جزائري وافتخر في الخميس أغسطس 20, 2015 12:12 pm

تلك أيام قد خلت على ما عاشه شهداء الأمس من استدمار ومن قتل وتعذيب وتنكيل وتشريد وجوع وعطش وتيتيم وكل أنواع الابادة كل هذه التضحيات من أجل وطنهم ضحوا بالمال والنفيس من أجل استقلال عظيم لم يراه أغلبهم لكنهم أمنوا به فربما هذا هو معنى الشهادة الحقيقة قال الله تعالى: { مِّنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُواْ مَا عَاهَدُواْ ٱللَّهَ عَلَيْهِ...}.

تلك ستون عاما خلت على أول انتفاضة لجيش التحرير ضد المستعمر الفرنسي في منطقة عظيمة وهي الشرق الجزائري متمثلة في هجومات الشمال القسنطيني يوم 20 أوت 1955 , بدأت الهجومات في صبيحة نهار 20 أوت 1955 بقيادة البطل زيغود يوسف، وشملت أكثر من 26 مدينة وقرية بالشمال القسنطيني. استهدفت العمليات المسلحة كافة المنشآت و المراكز الحيوية الاستعمارية، و مراكز الشرطة والدرك في المدن؛ ومزارع المعمرين في القرى و الأرياف. وقد تمكن المجاهدون من احتلال عدة مدن وقرى في هذا اليوم المشهود مما سمح للجماهير الشعبية بالتعبير عن رفضها للاستعمار ومساندتها لجبهة وجيش التحرير الوطني . فكانت بمثابة دافع قوي لتمسك الشعب بفكرة الثورة وتكتله حولها وتكللت هذي الهجومات بتحقيق جل أهدافها من أهمها إدراج الملف الجزائري في الأمم المتحدة 30/08/1955.

وما هي الا سنة واحدة من نفس اليوم وبعد المضي على الثورة المباركة أكثر من سنتين فقد احتاجت لتنظيم والسير في مرجع معين لتجنب تفرقة الشعب والثوار ,حتى عقد مؤتمر الصومام العظيم يوم 20أوت1956 في بجاية بقرية إيفري المتواجدة في أوزلاقن بحظور عدة قادة للجبهة منهم " عبان رمضان، العربي بن مهيدي، أعمر أوعمران، زيغود يوسف، كريم بلقاسم، الأخضر بن طوبال " وهو بمثابة الدستور الجزائري انا ذاك والمرجع الرئيسي للثورة الجزائرية فقد تم تنظيم عدة قوانين وبنود تسير البلاد وتسطير عدة أهداف كللت بالنجاح حال سابقتها.

وتعتبر هاتين الخطوتين من أهم المراحل في الثورة الجزائرية المباركة نظرا لتحقيقهم أهم الاشياء والتي توجت في الأخير بتحقيق الاستقلال والحرية لأبناء الجزائر , فالجزائر أمانة من عند الشهداء ماتوا من أجلها لكي نحيا فيها فيجب أن لا نخونها .

بقلم : ب. عبد الهاد
ي
avatar
جزائري وافتخر
Admin

عدد المساهمات : 353
نقاط : 820
السٌّمعَة : 8
تاريخ التسجيل : 16/01/2013
العمر : 20
الموقع : على الأرض اللعينة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wahtmaarf.algeriaforum.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى